طبق سلطة الأرز والتونا

سلطة الأرز والتونا

0

المقادير

– الأرز : 900 غم (مطبوخ وبارد)
– التونا : 400 غراماً (المُعلّبة المحفوظة في الماء)
– البازيلاء : 200 غم
– الفليفلة الحمراء : 2 حبة (مُقشّرة بالقشّارة، ومنزوعة البذور، ومُقطّعة إلى مكعبات)
– بندورة : 3 حبات (مُقطّعة إلى قطع صغيرة وسميكة)
– بصل الربيع : 5 حبات (مفروم فرمًا ناعمًا)
– بقدونس : باقة (مفروم فرمًا ناعمًا)
– زيتون أسود : قبضة
– المايونيز : 4 ملاعق كبيرة
– عصير الليمون : 1 حبة
– زيت الزيتون : 2 ملعقة كبيرة

طريقة التحضير

  1. في وعاء السلطة، يخلط فرم السبانخ وقطع الفراولة، واللوز في حال استخدامه. تصبّ الصلصة. تبرّد السلطة لربع الساعة، قبل التقديم.
  2. يُخلط الأرز، مع التونا والبازلاء والفليفلة والبندورة وبصل الربيع والبقدونس والزيتون.
  3. للتتبيلة: يُخلط الـ”مايونيز”، مع عصير الليمون والزيت. وتضاف التتبيلة إلى السلطة، عند التقديم. علمًا أنّه يستحسن تبريد السلطة، قبل التقديم.

مثل معظم الناس العربيات، اعشق المطبخ كثيراً ولي فيه صولات وجولات. بعضها لم تكن ناجحة، والبعض الآخر وفقت فيه .

اردت أن أشارككم وصفاتي الناجحة علّي أكون سبباً في رسم سعادة على وجه ما. وأيضاً أحببت أن تشاركوني وصفاتكم عسى أن أتعلم منكم. لذلك أنشأت هذا الموقع “مطبخ حواء” لنتبادل من خلاله خبراتنا في الطبخ …

أذن أقول لكم ؛ مرحباً بكم في مطبخكم “مطبخ حواء” مطبخ كل النساء العربيات لتعلم طبخ واستمتاع بافضل الوجبات سهلت تحظير والغنية بالفوائد
تاريخ طبخ العربي
بالأصل، فإن العرب من شبه الجزيرة العربية كانوا سابقا يعتمدون اعتمادا كبيرا على نظام غذائي ممتاز يتكون من التمور والقمح والشعير والأرز واللحوم، مع التنويع فيها، بالإضافة إلى الاعتماد الكبير على منتجات الزبادي، مثل اللبنة (زبادي بدون دسم). مثلهم مثل أي شعب من الشعوب السامية من الجزيرة العربية الذين تجولوا في أنحاء العالم العربي فأدى ذلك إلى تخصيص ونشر للمذاق العربي، بينما قاموا بالتأثير على مكونات البلد الذي ذهبوا إليه.

وهناك تركيز قوي على البنود التالية في المطبخ العربي:

اللحوم : الضأن والدجاج هي الأكثر استخداما، لحوم البقر والإبل وتستخدم أيضا بدرجة أقل، الدواجن تستخدم في بعض المناطق بدرجة أقل، وسكان المناطق الساحلية يستخدمون السمك بدرجة أعلى.
لحم الخنزير لا يؤكل في العموم من قبل العرب المسلمين لأنه محرم في الشريعة الإسلامية.

منتجات الألبان : الألبان ومنتجاتها تستخدم على نطاق واسع، وفي الغالب الزبادي والجبنة البيضاء، ومع ذلك، الزبدة، والبيض والقشده وتستخدم أيضا على نطاق واسع. كما تستهلك الألبان مباشرة كشراب في دول الخليج وإيران وتركيا. يتميز اللبن الإيراني والتركي عن الخليج باضافة الملج إليه.
الأعشاب والتوابل : النعناع والزعتر على نطاق واسع، واستخدامها اليوم شبه عالمي تقريبا؛ التوابل تستخدم بكمية أقل بكثير من المطبخ الهندي، لكن الكمية والنوع تتفاوت من منطقة إلى أخرى. بعض الأعشاب والتوابل تشمل السمسم والزعفران، والكركم، الثوم، الكمون، القرفة، والسماق.
المشروبات : المشروبات الساخنة وتستخدم أكثر من الباردة، القهوة وتحتل المرتبة الأولى في القائمة، والبعض الآخر يفضل الشاي (وتحديدا شاي سريلانكا).
الحبوب : الأرز ويستخدم في معظم الأطباق مع القمح فهو المصدر الرئيسي للخبز فضلا عن البرغل ودقيق السميد ويتم استخدامهم على نطاق واسع.
البقول : العدس ويستخدم على نطاق واسع فضلا عن الفاصولياء والبازيلاء والحمص.
الخضروات والفواكة : هذا المطبخ أيضا يفضل الخضار مثل الخيار والباذنجان والكوسه والبامية والبصل. أما بالنسبة للفاكهة (الحمضيات في المقام الأول) وكثيرا ما تستخدم كفاتح شهية قبل الأكل. الزيتون يعتبر جزء كبير من المطبخ العربي بالإضافة إلى التمر والتين والرمان.
المكسرات : تتضمن في أكثر الاستعمالات الصنوبر واللوز والفستق الحلبي والبندق والجوز.
النباتات الخضراء : البقدونس والنعناع تعتبر من التوابل للعديد من الأطباق، بينما السبانخ والملوخية يتم طبخها كطبق رئيسي مستقل.
الصلصات : تشتمل الصلصة الأكثر شعبية على أنواع مختلفة من زيت الزيتون، عصير الليمون، البقدونس، الثوم، الطحينة، اللبنة، الزبادي، وفي أغلب الأحيان يتم إضافة النكهات له بالنعناع والبصل والثوم (حسب الذوق) ويقدم كصلصة مع مختلف الأطباق.

مع ملاحظة أن الكثير من البهارات المستخدمة في المطبخ العربي تستخدم أيضا في المطبخ الهندي، وذلك بسبب المعاملات التجارية سابقا بين الهند ودول الخليج العربية.
شكرا على قرائتك لهذه المقالى ونتمنى ان نراك مجدد .

 

 

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.